التخطي إلى المحتوى

قال الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، إن المحافظة تعد دراسة اقتصادية لإقامة مجمع صناعي للنباتات الطبية والعطرية، بمنطقة السنجأ بمركز أبشواي، يضم مجففات للنباتات الطبية والعطرية، ووحدات تقطير الزيوت، بهدف زيادة العائد من العملة الصعبة من التصدير، بالإضافة إلى القدرة على المنافسة في الأسواق العالمية لتحقيق مردود اقتصادي للدخل القومي.

 

أهم صادرات مصر

وأوضح محافظ الفيوم: أن النباتات الطبية والعطرية تعد واحدة من أهم الصادرات المصرية، التي تمثل ركيزة أساسية بالنسبة للمزارع المصرى بصفة عامة والمزارع الفيومي بصفة خاصة، وتعتبر محافظات شمال الصعيد “الفيوم وبني سويف والمنيا” من أوائل المحافظات في هذه الزراعات، كما أن مصر من أقدم البلدان التي عرفت الزراعة، حيث تعد الزراعة مصدرًا رئيسيًا لدخل العديد من الدول والأسر والأفراد.

 

وأكد محافظ الفيوم، أنه من الضروري تطبيق تقنيات الري والزراعة الحديثة، فى زراعة النباتات الطبية والعطرية التي تحتاج إلى عمالة كثيفة منذ الزراعة وحتي التصدير والوصول للأسواق.

 

الإنتاج المصري مميز عالميا

وكشف محافظ الفيوم، أن مصر تتميز بإنتاج وتصدير المنتجات من فئة النباتات الطبية والعطرية، لذلك يعتبر مشروع تجهيز وتعبئة النباتات الطبية والعطرية من المشاريع التصديرية المهمة، حيث تصدر مصر نحو 85 % من إنتاجها، ويمكن مضاعفة العائد من المشروع، وتستأثر محافظة الفيوم بإجمالي مساحة 4988 فدانًا لزراعة النباتات الطبية والعطرية مثل الريحان والبردقوش والعتر وحشيشة الليمون والنعناع والمورنجا وعباد القمر وغيرها، ويتم استغلال تلك النباتات وغيرها فى صناعات العطور  والزيوت ومستحضرات التجميل والصابون ومكسبات الطعم والرائحة وغيرها.

العائد من مهرجانات تسويق المحاصيل

وتابع محافظ الفيوم، أن المحافظة بكل أجهزتها تعمل على استضافة  هذه مهرجانات تسويق المنتجات كمهرجان النباتات الطبية والعطرية الأول، لأنها تعد بمنزلة منصة لتطوير قطاع زراعي صناعي هام، والعمل على ربط منتجى النباتات الطبية والعطرية والوسطاء من التجار  بمتطلبات السوق العالمى، وتعزيز الميزة التنافسية من خلال الترويج لها، والعمل على الاستغلال الأمثل للميزات النسبية للمحافظة وبيئتها الصالحة لمثل هذه الزراعات.

 

وعلى هامش فعاليات المهرجان الاول للنباتات الطبية والعطرية، كرم محافظا الفيوم وبني سويف، الفائزين في مسابقة الابتكار الزراعي، وتم منح كل فائز مبلغ 7 آلاف جنيه مقدمة من الوكالة الالمانية للتعاون الدولي، وعقب ذلك قام المدير التنفيذي للوكالة الألمانية “جي آى زد” مصر، بإهداء درع الوكالة لمحافظي الفيوم، وبنى سويف، وعدد من المشاركين بالمهرجان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *