التخطي إلى المحتوى

كشفت صحيفة إيطالية، أن فرنسا وألمانيا تريدان التفاوض مع أمريكا بشأن المنافسة التجارية غير العادلة، ومستعدتان للرد إذا لزم الأمر.

 

شولتس وماكرون

وذكرت صحيفة “بوليتيكو”، بعد خلاف عام وجد أولاف شولتس وإيمانويل ماكرون شيئًا مشتركًا، “المخاوف المتزايدة بشأن المنافسة الأمريكية التجارية غير العادلة والحاجة المحتملة للرد”.

 

وبحسب الصحيفة، ناقش المستشار الألماني والرئيس الفرنسي، القضايا المشتركة بين البلدين خلال ما يقرب من ثلاث ساعات ونصف الساعة من المحادثات على مأدبة غداء في باريس يوم الأربعاء، وخلصا إلى أن الخطط الأمريكية للدعم الحكومي لتشجيع نقل الإنتاج إلى الولايات المتحدة لها تأثير على السوق الأوروبي.

 

قانون خفض التضخم

وأشارت إلى أن هناك العديد من الخلافات بين باريس وبرلين حول القضايا السياسية الرئيسية مثل الطاقة والدفاع، ومع ذلك، كان هناك أيضًا شيء مشترك، اتفقا على أن الاتحاد الأوروبي لا يمكنه أن يقف مكتوف الأيدي إذا مضت واشنطن قدما في قانون خفض التضخم، الذي يتضمن تخفيضات ضريبية وحوافز للطاقة، للشركات التي تستثمر في الولايات المتحدة بشكلها الحالي.

 

على وجه الخصوص، تشجع القوانين الموقعة مؤخرًا في الولايات المتحدة المستهلكين على “شراء سيارة أمريكية” عندما يتعلق الأمر باختيار سيارة كهربائية، وهي خطوة مزعجة بشكل خاص لصناعات السيارات الكبيرة في بلدان مثل فرنسا وألمانيا.

 

وبحسب تقرير الصحيفة، إذا لم تستجب الولايات المتحدة لمتطلبات الاتحاد الأوروبي، فقد يؤدي ذلك إلى حرب تجارية جديدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *