التخطي إلى المحتوى

علقت الفنانة المغربية دنيا بطمة على قرار إطلاق سراح زوجها السابق المنتج البحريني محمد الترك، وذلك على ذمة القضية التي رفعتها عليه، معتبرة أنها “ظُلمت في بلدها”.

وأطلقت النيابة العامة المغربية، أمس الأربعاء، سراح محمد الترك بكفالة مالية، وذلك بعد اتهامه بـ”الخيانة” من قبل دنيا بطمة.

وعبَّرت الفنانة المغربية عن حزنها من إطلاق سراح الترك من خلال تدوينات كتبتها عبر حسابها الشخصي على “إنستجرام”، جاء فيها: “في بلادي ظلموني”.

وأضافت: “واحد مع واحدة في الدار صوت وصورة وفي الأخير كفالة متابعة في حالة سراح وخروجهم خيانة زوجية، تخيلوا لو كانت القصة معكوسة، تخيلوا فقط لو امرأة متزوجة وفي مكان عام شنو كان في نظركم، صبر جميل والقادم أجمل”.

وتابعت: “الأخ وعشيقته متابعين بتهمة التحريض على السرقة والدعارة، مش براءة والآن عندهم أول جلسة”.

ومؤخرًا فتحت السلطات المغربية تحقيقًا مع المنتج البحريني محمد الترك، وداهمت شقته، وذلك بعد أن تقدمت الأخيرة بشكوى ضده بتهمة خيانتها.

وبحسب صحيفة “هسبريس” المغربية، جاء في الشكوى التي تقدمت بها بطمة، أنها ضبطت الترك متلبسًا بواقعة الخيانة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *