التخطي إلى المحتوى

تابع اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، خلال الاجتماع الدوري، معدلات تنفيذ مشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، مع رؤساء المراكز المستهدفة والهيئات والشركات المنفذة والمشرفة على تنفيذ الأعمال، لاستعراض معدلات ونسب التنفيذ، تنفيذًا لتكليفات القيادة السياسية، لتسريع وتيرة العمل والانتهاء من المشروعات وفقا للجدول الزمني المحدد.

جاء ذلك بحضور رؤساء المراكز المستهدفة، وكلاء الوزراء، رؤساء الهيئات والشركات، مديري المديريات الخدمية، جهاز التعمير، مهندسي دار الهندسة.

ناقش المحافظ، الموقف التنفيذي للمشروعات التي يجري تنفيذها بالقرى المستهدفة، وذلك بهدف اكتشاف المشكلات التي تظهر والعمل على حلها بشكل لحظي حتى يتم الانتهاء من المشاريع في جميع القطاعات وفقا للمعايير القياسية، وبكفاءة وجودة عالية، مشيرًا إلى أن الهدف من تلك المبادرة هو التيسير على المواطنين وتحسين جودة الحياة في قرى الريف.

شدد المحافظ، على ضرورة العمل خلال الفترتين الصباحية والمسائية، موجها رؤساء المراكز بالإشراف الميداني على الجهات المنفذة والتنسيق معهم لتذليل كافة العقبات، وتسخير كافة الإمكانيات اللازمة، للانتهاء من تنفيذ الأعمال وفقا للجدول الزمني المحدد.

الجدير بالذكر، أن المشروع القومي “حياة كريمة” لتطوير الريف المصري، يستهدف 192 قرية و757 تابعا بنطاق 5 مراكز مستهدفة، بالإضافة لإدراج مركزي سمالوط وبني مزار، بإجمالي 102 قرية من أعمال المبادرة، وذلك بهدف توصيل كافة الخدمات والمرافق والخدمات لكافة فئات المواطنين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *