التخطي إلى المحتوى

كفل القانون المصري إلزامية دفع الزوج نفقة زوجية لزوجته، وتوفير كل احتياجاتها والمستلزمات الخاصة بها، ولكن دعوى نفقة اليوم من أغرب ما يمكن.

 

رفعت زوجة دعوى نفقة أمام محكمة الأسرة بالهرم تختصم فيها زوجها، تطالب فيها بنفقة زوجية 300 ألف جنيه، كما طالبت منه نفقة سواق وأجر خادم ونفقة زينة.

واستندت عريضة الدعوي في مادة الزينة علي أن الفقهاء اتفقوا علي وجوب إلتزام الزوج بأداء تكاليف زينتها وأدوات النظافة من أمشاط ودهن وسدر وكحل وحناء والحطمي والشيرج ونحو ذلك من الأشياء التي تحتاجها للتجمل وحفظ الزينة عليها ومنها في هذه الأيام (الشامبو والبلسم والمرطبات وكريمات البشرة والزيوت والعطور).

وفيها قال الدردير (وزينة تستحضر أي يحصل لها ضرر عادة بتركها ككحل ودهن معتادين وحناء لرأسها اعتيد)، وقال النفراوي (ويلزمه لها الزينة التي تتضرر بتركها والدهن المعتادين)، ويقول النووي (الواجب الخامس آلات التنظيف، فعلى الزوج للزوجة ما تنظف به وتزيل الأوساخ التي تؤذيها)

فيما يقول محمود مسلم المحامي المدافع عن الزوج، أن صحيفة الدعوى ضعيفة جدا، وأن ما يطالب به الزوج لا يصح قانونيا أو شرعا، وأنه من المتوقع أن ترفض المحكمة الدعوي.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *