التخطي إلى المحتوى

انتهى منذ قليل العرض العالمي الأول للجزء الثاني من فيلم Enola Holmes، والذي أقامته شبكة البث الرقمي نتفليكس، المنتجة للعمل.

ولفتت الممثلة الشابة ميلي بوبي براون بطلة الفيلم، الأنظار بفستان زهري اللون طويل، فيما ارتدى الممثل هنري كافيل بدلة رمادية اللون.

وتدور أحداث الجزء الثاني من فيلم Enola Holmes، حول تولي إينولا هولمز قضيتها الأولى كمحققة، لكشف لغز الفتاة المفقودة، والتي ستحتاج خلالها إلى مساعدة من أصدقائها وشقيقها شيرلوك هولمز.

Enola Holmes

Enola Holmes هُو فيلم غموض صدر الجزء الأول منه سنة 2020، وكان من إخراج هاري برادبير. 

وفيلم Enola Holmes مبني على الكتاب الأول من سلسلة ألغاز إينولا هولمز للكاتبة نانسي سبرينجر، وتدور أحداثه حول إينولا هولمز، الشقيقة الصغرى للمُتحري المشهور شيرلوك هولمز.

وحقق الجزء الأول من فيلم  Enola Holmes أرقام مشاهدة خيالية، وصلت إلى 76 مليون مشاهدة خلال شهر واحد فقط، ليحتل مركزًا في قائمة الأفلام الأعلى مشاهدة عبر منصة نتفليكس. 

فيلم Enola Holmes من بطولة ميلي بوبي براون وهنري كافيل.

بصمة الوجه

وفي سياق متصل كشفت تقارير صحفية أن عملاق البث الرقمي  نتفليكس  تعمل علي تفعيل خاصية بصمة الوجه في الفترة القادمة، وذلك للتأكد من عدم مشاركة حساب المشترك مع أشخاص آخرين.

فيما لم تكشف التقارير عن موعد محدد، لتطبيق الخاصية رسميا، ويأتي ذلك بعد أيام من إعلان شبكة البث الرقمي نتفليكس رسميًا، عن باقة تحتوي على فواصل إعلانية بقيمة 7 دولارات شهريًا، ويأتي ذلك ضمن خطة المنصة لتوسيع انتشارها وزيادة عدد المشاهدات، بالإضافة لتحقيق ربح أكبر خاصة بعد الخسائر المالية التي لحقت بالمنصة مؤخرًا.

محتوى نتفليكس

وفي سياق متصل أصدر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام قواعد تنظيمية وتراخيص لمنصات المحتوى الإلكتروني مثل Netflix وديزني.

وتشمل التراخيص والقواعد التنظيمية التزام المنصات المشار إليها بالأعراف والقيم المجتمعية للدولة، والقيام بالإجراءات اللازمة حال بث مواد تتعارض مع قيم المجتمع.

فيما أعلنت لجنة الإعلام الإلكتروني في دول مجلس التعاون مطالبتها رسميا شبكة البث الرقمي نتفليكس بإزالة المحتوى المخالف.

وأكد مجلس التعاون الخليجي أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق منصة البث الرقمي نتفليكس في حال عدم إزالتها للمحتوى المخالف على منصاتها في دول الخليج.

وأوضحت لجنة الإعلام أن المحتوى المقصود، هو المحتوي المشجع على الشذوذ الجنسي والمروج له، بالإضافة للمحتوى القائم على الترويج لأفكار ضد قيمنا وعاداتنا المجتمعية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *