التخطي إلى المحتوى

رصدت عدسات المصورين محاولات رجال الشرطة والحماية المدنية في كوريا الجنوبية إنقاذ أكبر عدد من المحتفلين المتدافعين بعشوائية في منطقة إيتايون بمدينة سيول عاصمة كوريا الجنوبية، خلال احتفالات عيد الهالوين مما أسفر عن وقوع 120 قتيلًا بسبب الاختناق.

 

وحاول عدد من الجماهير المحتشدة  تسلق الأبنية، والاختباء داخل غرف الهاتف بالشارع في محاولة للهروب من الموت بسبب التزاحم.

وتلقى العالم في الساعات الأخيرة أخبارًا مروعة عن الحادث المرعب الذي حدث بكوريا الجنوبية بسبب ارتفاع أعداد المحتفلين بعيد الهالويين الذي أدى إلى مصرع 120 من الأشخاص وإصابة العشرات والذي لم يمنع من تبقى من الحضور باستكمال حفلهم.

وقالت وكالة “يونهاب” للأنباء مساء يوم السبت، إن 120 شخصًا لقوا مصرعهم وأصيب 150 في حادثة تدافع خلال احتفالات بعيد الهالوين في كوريا الجنوبية.

 

وحاولت فرق الإطفاء إنعاش القلب والرئتين لما لا يقل عن 50 شخصا بالقرب من فندق هاميلتون في منطقة إيتايون في الساعة 11:30 مساء بالتوقيت المحلي (1430 بتوقيت جرينتش، بسبب ما أفادت وكالة “يونهاب” للأنباء.

 

وقال مكتب رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول إن الرئيس أمر بإرسال فريق طبي للطوارئ إلى المنطقة ووجه بتجهيز أسرة المستشفيات لتقليل عدد الضحايا.

كما دعا رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول إلى اجتماع طارئ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *