التخطي إلى المحتوى

طالبت أسرة عبدالمالك أحمد بكر، 60 عاما ابن قرية الخمسة التابعة لمركز تمى الأمديد في الدقهلية ضحية القتل علي يد 3 أشخاص، بالقصاص له وذلك أمام محكمة جنايات المنصورة اليوم قبل بدء الجلسة.

وقالت زوجة الضحية:زوجي كان في طريقه للأرض الزراعية وكان بيعطف علي الغريب قبل القريب وذات يوم ظهر شخص يعمل بالأرض وطلب منه ان يتناول الطعام فقام بتولي أمره من طعام  وشاي وسجائر ومبالغ مالية لمدة اسبوع ثم قام هذا الشخص بقتل زوجي بالاشتراك مع شخصين آخرين لسرقة هاتفه.. لو كان عطف علي كلب كان تمر فيه حسبي الله ونعم الوكيل.

وكشف صديق نجل الضحية: انه دائما ما يتردد علي  الحاج عبد المالك ليطمئن عليه من حين لآخر، والمتهم ظهر في البلد والكل عطف عليه لو كان أكل كلب كان هيكون أوفى من كده.

وتشهد محكمة جنايات المنصورة، برئاسة المستشار بهاء الدين المرى، اليوم محاكمة  3 أشخاص قاموا بقتل مسن حيث ضربوه على رأسه حتى الموت أثناء تواجده في أرضه الزراعية، وذلك لسرقة هاتفه المحمول.

وكان مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ لمأمور مركز شرطة تمي الأمديد، من أهالي قرية الخمسة التابعة لدائرة المركز، بالعثور على جثة  عبدالمالك أحمد بكر، 60 عاما، ضربا على الرأس في أرض زراعية.

وانتقل ضباط وحدة المباحث، وسيارة إسعاف، إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين العثور على جثمان مسن، يدعى عبد المالك أحمد بكر، في العقد السادس من عمره، ومقيم بقرية الخمسة.

وتمكن ضباط وحدة مباحث مركز تمي الأمديد بمحافظة الدقهلية، من كشف غموض العثور على جثة مسن داخل الأراضي الزراعية بقرية الخمسة التابعة لدائرة المركز، وتبين قيام 3 أشخاص بارتكاب الواقعة من أجل سرقة متعلقات المجني عليه، ليتمكنوا من شراء جرعة مخدرات، ومن المؤسف أن نجله كان قد استشهد قبل عام.

وبمواجهة المتهمين بما أسفرت عنه التحريات، اعترفوا بارتكاب الواقعة، وأرشدوا عن الهاتف المحمول المسروق من المجني عليه. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *