التخطي إلى المحتوى

تشهد أسعار تذاكر المترو والسكك الحديدية استقرارا بالرغم من ارتفاع تكلفة التشغيل وزيادة الخسائر، وذلك على خلفية القرارات الخاصة بتثبيت أسعار الكهرباء والسولار وعدم زيادتها.

وقال مصدر مسؤول بالسكك الحديدية: إنه لا نية لزيادة الأسعار في الوقت القريب وإن أسعار التذاكر بالرغم من الخسائر التي تتعرض لها السكك الحديدية، إلا أنها لن تشهد أي تحريك خلال الفترة المقبلة، ولن تزيد بالرغم من التكلفة المرتفعة للتشغيل وخاصة مع ارتفاع أسعار الدولار عالميا الأمر الذي ينعكس على تكلفة الصيانة.

من ناحية أخرى تلقت إدارة مترو الأنفاق القرارات الخاصة بتأجيل الزيادة المقررة على أسعار الكهرباء بترحاب شديد وذلك لأن قرار التأجيل يعنى تخفيف الضغط عن المترو كون نسبة كبيرة من تكلفة التشغيل تحسب بناء على فاتورة الكهرباء. 

على صعيد آخر، يتم حساب تذاكر مترو الأنفاق بناء على عدد من المحددات على رأسها تكلفة الرحلات بناء على تكاليف التشغيل والتي تنقسم إلى الوقود والكهرباء بالإضافة إلى رواتب العاملين وعدد الركاب اليومي وتكاليف الصيانة، وبناء على ذلك يتم حساب سعر التذاكر العادل وفى حالة زيادة أسعار الكهرباء فإن تكلفة الرحلات ترتفع جدا وبالتالي في حالة عدم زيادة أسعار التذاكر يتعرض المترو لخسائر بالجملة.

وكشف مصدر مسؤول أن أسعار تذاكر مترو الأنفاق لن تشهد أي تعديل خلال الفترة المقبلة، وأن قرار تثبيت أسعار الكهرباء في الوقت الحالي جاء ليقضي على أي محاولة لتحريك أسعار التذاكر ويدعم فكرة تثبيت أسعار تذاكر المترو.

وقال إن تكلفة الرحلة الخاصة بمترو الأنفاق مرتفعة بالفعل لكن حتى الآن لا توجد أي نية لتحريك أسعار تذاكر المترو، وذلك للتخفيف على المواطنين والمساهمة في تقديم خدمات أفضل للراكب المصري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *