التخطي إلى المحتوى

جدد قاضي المعارضات بمحكمة جنوب الجيزة حبس سيدة متهمة بقتل صديق نجلها بعصا”مقشة”في الهرم 15يوما على ذمة التحقيقات التي تجري معها. 

وطلبت النيابة إنتداب الطب الشرعي لبيان سبب وفاة الشاب وإعداد تقرير بذلك، وتستمع النيابة لأقوال الشهود في الواقعة للوقوف على أسباب وملابسات الحادث واستكمال التحقيقات 

تلقي قسم شرطة الهرم بلاغا من غرفة النجده بمقتل شاب، علي الفور انتقل رجال المباحث لمكان الحادث وتبين وجود جثة شاب يعمل خيّال، به كدمات في أماكن متفرقة وطعنة نافذة

وتبين من التحريات أن المتوفي تهجم علي والدة صديقه في العمل، فتعدت عليه بالضرب مستخدمة “عصا مقشة” وانكسرت فطعنته بها حتى سقطت جثة هامدة.

تمكنت القوات من ضبط المتهمة، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وتولت النيابة التحقيق. 

عقوبة القتل العمد

 

وتنص الفقرة الثانية من المادة 2344 من قانون العقوبات على أنه من يرتكب جريمة القتل العمد بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى.

وأوضحت أن هذا الظرف المشدد يفترض أن الجاني قد ارتكب، إلى جانب جناية القتل العمدي، جناية أخرى وذلك خلال فترة زمنية قصيرة، مما يعني أن هناك تعددًا في الجرائم مع توافر صلة زمنية بينها.

وتقضي القواعد العامة فى تعدد الجرائم والعقوبات بأن توقع عقوبة الجريمة الأشد فى حالة الجرائم المتعددة المرتبطة ببعضها ارتباطًا لا يقبل التجزئة (المادة 32/2 عقوبات)، وأن تتعدد العقوبات بتعدد الجرائم إذا لم يوجد بينها هذا الارتباط (المادة 33 عقوبات).

وقد خرج المشرع، على القواعد العامة السابقة، وفرض للقتل العمد فى حالة اقترانه بجناية أخرى عقوبة الإعدام، جاعلًا هذا الاقتران ظرفًا مشددًا لعقوبة القتل العمدي، وترجع علة التشديد هنا إلى الخطورة الواضحة الكامنة في شخصية المجرم، الذي يرتكب جريمة القتل وهي بذاتها بالغة الخطورة، ولكنه فى نفس الوقت، لا يتورع عن ارتكاب جناية أخرى في فترة زمنية قصيرة. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *