التخطي إلى المحتوى

مع نهاية شهر أكتوبر من كل عام، وهي الفترة المعتادة لقطف ثمار القرع، تتحوّل المزارع إلى ساحة منافسة كبيرة بين المزارعين وأصحاب المزارع الكبيرة التي تنتج الآلاف من هذه الثمار، وتذهب المناسبة في أكثر من اتجاه، أبرزها البحث عن أكبر ثمرة، ومن يخرج بأفضل زينة وشكل إبداعي جديد من هذه الثمار.

 مهرجان القرع

وفي الولايات المتحدة الأمريكية، مثلًا، يزور مهرجان اليطقين “القرع” مئات الآلاف، ويشهد المهرجان منافسات كبيرة، وتظهر فيها ثمار عملاقة وبأحجام يدخل بعضها موسوعة «جينيس» للأرقام القياسية، إضافة إلى المنافسة على لقب “بيت اليقطين”، وهي بيوت رمزية يصممها المزارعون ويملؤونها بأنواع مختلفة من هذا الثمار.

 ويحصل الفائزون على مبالغ نقدية كبيرة ترفع من حدة المنافسة في العام اللاحق.

المهرجان في ألمانيا

وفي ألمانيا، يزور المهرجان أكثر من 200 ألف شخص. وينقسم المهرجان إلى ثلاثة أقسام رئيسية، الأول خاص بعرض المحصول وبيعه للزوار ما بين 10 سنتات و10 يوروات للقرع الواحد وذلك حسب الوزن والشكل واللون والطول، أما القسم الثاني فيكون مخصصا لجميع منتجات القرع، فيما تنظم في القسم الثالث مسابقات بين المزارعين المشاركين، تتمثل في صناعة مجسمات وشخصيات كرتونية، مثل: النسور والفراشات ونباتات الذباب من القرع ويحصل بعدها الفائز على جائزة خاصة، كما يتوج المزارع صاحب أكبر قرع في المهرجان بجائزة مميزة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *