التخطي إلى المحتوى

أعلنت الحكومة الألمانية، اليوم الخميس، عن رفضها طلب بولندا بوضع منظومة الدفاع الجوي من طراز “باتريوت”، في غرب أوكرانيا بدلا من وضعها في أراضي وارسو، متذرعة بأن هذا الطلب بحاجة لمناقشات داخل حلف الناتو.

وزير الدفاع البولندي 

وأفادت مجلة دير شبيجل، بأن وزيرة الدفاع الألمانية، كريستين لامبرخت، رفضت طلب وزير الدفاع البولندي، ماريوس بلاشتشاك، وضع أنظمة الدفاع الصاروخي باتريوت التي وعدت بها وارسو ليس في بولندا، وإنما في غربي أوكرانيا.

وبررت وزيرة الدفاع الألمانية رفضها لطلب بولندا، بأن صواريخ باتريوت جزأ من النظام الدفاع الجوي الشمال لحلف الناتو، وذلك من أجل استخدامها خارج أراضي الحلف، فإن هناك حاجة لإجراء مناقشات داخل الناتو.

وقال وزير الدفاع البولندي، ماريوس بلاشتشاك، أمس الأربعاء، إنه طلب من ألمانيا إرسال قاذفات صواريخ باتريوت معروضة على بولندا إلى أوكرانيا.

الهجمات الصاروخية الروسية

وأضاف على تويتر “بعد مزيد من الهجمات الصاروخية الروسية، طلبت من ألمانيا نقل بطاريات باتريوت معروضة على بولندا إلى أوكرانيا ونشرها على حدودها الغربية”.

وعرضت الحكومة الألمانية على وارسو، يوم  الإثنين، تزويدها بنظام دفاع مضاد للطائرات ولاعتراض الصواريخ من طراز باتريوت بعد سقوط صاروخ في بولندا الأسبوع الماضي أوقع قتيلين.

مساعدة بولندا

وقالت وزيرة الدفاع الألمانية كريستين لامبرخت في مقابلة مع صحيفة راينيش بوست اليومية “عرضنا مساعدة بولندا في تأمين مجالها الجوي بطائراتنا يوروفايتر وأنظمة الدفاع الجوي باتريوت الخاصة بنا”.

قتل شخصان الأسبوع الماضي في انفجار صاروخ سقط على قرية بولندية بالقرب من الحدود الأوكرانية، وقالت وارسو وحلف شمال الأطلسي إن الانفجار نجم على الأرجح عن صاروخ دفاعي أوكراني، لكنها حملت موسكو المسؤولية بسبب غزوها لأوكرانيا.

وعرضت ألمانيا في اليوم التالي دعم بولندا من خلال تنظيم دوريات جوية.

ورحب وزير الدفاع البولندي ماريوس بلاشتشاك على تويتر، بالعرض الألماني.

وأضاف “خلال مكالمتي الهاتفية مع الجانب الألماني اليوم، سأقترح أن يتمركز النظام بالقرب من الحدود مع أوكرانيا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *