التخطي إلى المحتوى

رحل الشيخ محمود خليل الحصري في نوفمبر 1980 ورغم مرور 42 سنة على الرحيل لكنه مازال حاضرا يومياً في كل مكان بمصر والعالم الإسلامي بتلاوته المميزة عبر إذاعة القرأن الكريم والتي ساهمت في حفظ القرأن مسموعا لأول مرة بعد تسجيله أول مصحف مرتل عام 1960

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *