التخطي إلى المحتوى

عاجل البقاء لله .. الموت يفجع طارق شوقي وزير التربية والتعليم السابق

قام وزير التربية والتعليم والتعليم الفني  الدكتور طارق شوقي، وجميع قيادات وزارة التربية والتعليم بتقديم النعي ببالغ الأسى والحزن زوجة وزير التربية والتعليم والتعليم الفني السابق في يوم الخميس عن وفاة السيدة زينب المرشدي.

قد تم نقل زوجة وزير التربية والتعليم السابق زينب المرشدي في سبتمبر الحالي إلى المستشفى، وظلت في العناية المركزة مريضة حتى توفت.

دكتور طارق شوقي قال خلال منشور في مواقع التواصل الإجتماعي على صفحته الشخصية في الفيس بوك، سوف تقام صلاة الجنازة اليوم في مسجد الشرطة بعد صلاة العصر في التجمع الأول.

عاجل البقاء لله .. الموت يفجع طارق شوقي وزير التربية والتعليم السابق

 كما قال (ولا نقول إلا ما يرضي ربنا وإنا لله وإنا إليه راجعون).

من هي زينب المرشدي؟

لم يتحدث دكتور طارق شوقي عن عائلته أثناء توليه منصب وزير التربية والتعليم، بالرغم من ذلك ولكن ظهرت معه في قناة دي إم سي وأخبر أن زوجته متحمسة لتطوير التعليم لتغير من مستقبل الأجيال للأفضل.

 كما قالت زينب المرشدي أن الوزارة أخذت من وقت دكتور طارق شوقي كثيرا، كان يجلس ساعتين منعزلا حتى يستطيع أن يفصل بين حياته وضغوط والتفكير في الوزارة والخطط، كان يأخذ وقت قليل جدا في النوم مما تسبب في إرهاقه وتعبه، وتحدثت أنه لا يوجد له وقت ليجلس في المنزل كما كان يفعل قديما.

عاجل البقاء لله .. الموت يفجع طارق شوقي وزير التربية والتعليم السابق

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.