التخطي إلى المحتوى

راسها كانت بين العربية.. أول صورة للطفلة ضحية “البيتش باجي” بمنتجع سياحي ببورسعيد

حادث مفزع تداولته المواقع الإخبارية في مصر خلال الساعات القليلة الماضية من اليوم الجمعة الموافق 23 سبتمبر من العام 2022، على إثره تساءل الكثيرين عن تفاصيل وفاة طفلة تبلغ من العمر تسع سنوات عقب تعرضها لحادث “بيتش باجي”، داخل إحدى المنتجعات السياحية في غرب بورسعيد.

أول صورة لضحية البيتش باجي بمنتجع ببورسعيد

حصلت المواقع الإخبارية على أول صورة للطفلة ذات الـ9 سنوات وتدعى مريم، والتي لقيت مصرعها في حادث بيتش باجي بمنتجع بورتو سعيد السياحي غرب بورسعيد، أمس الجمعة، حيث كانت الطفلة تقضي الوقت رفقة أسرتها في منتجع بورتو سعيد.

راسها كانت بين العربية.. أول صورة للطفلة ضحية "البيتش باجي" بمنتجع سياحي ببورسعيد
الفتاة ضحية البيتش باجي

ووفقا لما قاله شهود العيان، فقد أقدمت على ركوب سيارة سباق بيتش باجي رفقة أقرانها، إلا أنه قد التف شعرها على ماتور كرسي العربة الذي تجلس عليه، وعلى الفور انقلبت عليها العربة لتتوفي على إثر ذلك في الحال، وببذلت الأجهزة المعنية من أجل فصل شعر وأجزاء من رأس الطفلة عن الماتور والجنزير، جهودًا كبيرة، خلال ساعات أمس، عن طريق تكسير أجزاء من العربة ليتمكنوا من فعل ذلك، ولمنع المواطنين وأسرتها من رؤية المشهد المؤلم، استخدموا ملاية بيضاء.

الإجراءات القانونية عقب وفاة الطفلة

وكان مدير أمن بورسعيد، اللواء مدحت عبد الرحيم، قد تلقى بلاغًا بالحادث الأليم الذي أدمى القلوب، وعلى الفور انتقل فريق من إدارة البحث الجنائي لموقع الحادث، وتتولي النيابة العامة التحقيق، وانتقل فريق من النيابة العامة إلى موقع الحادث، عقب تحرير المحضر الخاص بالواقعة، كما ناظر الجثة وعاين العربة، وعلى الفور أمر أنه لحين انتهاء التحقيقات والتصريح بالدفن، يجب التحفظ على الجثة بالمشرحة تحت تصرفها،

راسها كانت بين العربية.. أول صورة للطفلة ضحية “البيتش باجي” بمنتجع سياحي ببورسعيد

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.